على تويتر على الفيسبوك الخلاصات

ضع النص هنا

قالَ لي بَحّارٌ

تعليقان الأربعاء, يوليو 10, 2013 , مرسلة بواسطة رشيد أمديون. أبو حسام الدين
قالَ لي:
سَأعيشُ رغمَ التَّحدّيات في عالمٍ حَسِبوا أنَّ  مفاتيحه بأيديهم.
سأجعلُ لمَركبي الصّغير فُسحةً في بحرٍ حدّوا لهُ حدودًا، وسنّوا عُقودَ المِلكية لصَالِحهم...
سأواصلُ مهمَا حاولوا تكسيرَ قاربي الحَقير - كما زعموا-، سأقاوم...
لن أغرقَ أمام أعينهم التي تتربصُ بي، ترجُو لِي التّلاشي كي يشمتوا سرًا وعلانية.
كلّ تلك الأمواج التي يرسلونهَا تكاد تكون سَرابًا، هم أضعفُ من أنْ يجعلوا موجَ البحر يستجيبُ لأهوائِهم اللّعينة وغرائزهم الخبيثة، فالبحر لا يتملَّقُ لأحدٍ، ولا يعرفُ منّا الكبير ولا الصغير، ولا المعظّم ولا المحتقّر، تلك مقاييسنا نحن البشر، لا شأن للبحرِ بها، الكل داخله سواسيّة إلا من أثبتَ جدارتهُ، وأحسنَ عمله وجاهد واجتهد.
وإنّه يبقى على ظهرهِ الأمْهر والأحسن، وإنّهُ طاهرٌ لا يقبلُ بجثث الموتى...

الميّتون الجامدون لا بقاءَ لهم داخل طُهْرهِ...
لاحظَّ للانتهازيين والوصوليين، وأصحاب السلوكيات المشبوهة، ومن تبعهم بالإساءة إلى يوم الدّين، لاحظ لهم في النّهاية إلا اللّعنة والخزي.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
كتبها رشيد أمديون أبو حسام الدين، ونشرها بتاريخ: 10/07/2013

تعديل الرسالة …

ِيُوجدُ فِي صِنف|

تعليقان على | قالَ لي بَحّارٌ |

heba atteya youssef يقول...
10 يوليو 2013 1:08 م [حذف]

فالبحر لا يتملَّقُ لأحدٍ، ولا يعرفُ منّا الكبير ولا الصغير، ولا المعظّم ولا المحتقّر، تلك مقاييسنا نحن البشر، لا شأن للبحرِ بها،

رائعه .. صادقة .. اين نحن من مقاييس ابحار .. يا لمنطق البشر
تحياتي

khaOula GueSmi يقول...
10 أغسطس 2013 8:46 ص [حذف]

رائعةة كتاباتك استاذ :) ..ورائعون هم البحارون بعزمهم ومثابرتهم :)
دمت طيبا

اترك تعليقك على الموضوع

حرفٌ منك ضياءٌ للمكانِ