على تويتر على الفيسبوك الخلاصات

ضع النص هنا

مَا وَراء المَشهد (روحانيات)

تعليقان الثلاثاء, يوليو 16, 2013 , مرسلة بواسطة رشيد أمديون. أبو حسام الدين
طيورُ الرّحمَةِ تحمل السَّكينة فتحلِّقُ بها فوق صُفوفٍ متراصَّة. 
وُجوهٌ تستقبلُ اتجاهًا واحِدًا، وتناجي واحدًا...
أيدٍ على الصُّدورِ كأنَّها تحمِلُ الحنان، تخاف عليه.
صوتٌ من سَماءٍ يُرفرِفُ في هذا الفضاء، انسكابه يُدمِعُ عيونًا خاشعة...
تُحلِّقُ الأرواحُ في السَّماء بأجنحَة من غيرِ ريشٍ، تَتَّبِعُ الذِّكرَ وتَسمُو نَحو المَلأ الأعلى،
تدُورُ حولَ الملكوت، كما يدُور النَّاسكُ حولَ البيتِ العتيق.
وَحدَها الأجْسادُ تتلقَّى الإشارةَ من الأرواحِ بمضغةٍ في الصُّدور تَشعُّ بأنوارِ الجلال.
الكلّ في حضورهم لَبسُوا جبَّة الغيَّاب، فأدركوا نشوةَ الإيمان.

تقدَّست أنوارُ الجلال.
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
كتبها رشيد أمديون أبوحسام الدين، بتاريخ: 16/07/2013. الهاتشاج ‫#‏ حوليات_رشيد‬

تعديل الرسالة …

ِيُوجدُ فِي صِنف|

تعليقان على | مَا وَراء المَشهد (روحانيات) |

مصطفى سيف الدين يقول...
16 يوليو 2013 2:33 ص [حذف]

وصف بديع

ربنا يتقبل منا صالح الأعمال

تحياتي

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...
16 يوليو 2013 11:09 م [حذف]

@مصطفى سيف الدين

اللهم آمين
دمت بود

اترك تعليقك على الموضوع

حرفٌ منك ضياءٌ للمكانِ