على تويتر على الفيسبوك الخلاصات

ضع النص هنا

حلمٌ عَالِقٌ

3 تعليق الجمعة, أغسطس 02, 2013 , مرسلة بواسطة رشيد أمديون. أبو حسام الدين
حلُمي عبرَ خطَّ المُستحيل... 
صار خرافةً في زمنٍ مصلوبٍ على خشبةِ الحيَّاة.
وأنت.. هيه أنت!، لا أرى الضوء في عيونك..!!
ماذا بقي لك إن فقدت ضوءك ونورك، وصرت ظلامًا، وفقدت الوضوح وشكلك الممنوح، وصرت أجوف النطق تنطق عن الهوى!؟
هيه...أنت! لم يعد الناسُ يُطربهم نايُك، فكسره واذهب ابحث لك عن آلة عزف أخرى تحقق أحلام التعساء وتدخل الفرح والسرور على كل الأطفال والبؤساء.. وتذكر أنك إن عدتَ فلابد أن تجعل حلمي في الحياة حقيقة.

إذا الشعب يوما أراد الحياة * فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلــــــــــي * ولابد للقيد أن ينكســــر
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
كتبها رشيد أمديون أبو حسام الدين. نشرها بتاريخ: 02/08/2013. الهاتشاج:‫ #‏حوليات‬_رشيد

تعديل الرسالة …

ِيُوجدُ فِي صِنف|

3 تعليق على | حلمٌ عَالِقٌ |

hanane touzani يقول...
2 أغسطس 2013 1:19 م [حذف]

نريد الحياة حياة الكرامة والعزة
لكن هل سيستجيب القدر؟ هل سينجلي الليل؟ والقيد الدي ضاعت مفاتيحه من اين لنا بالطاقة لكسره؟؟؟
اسئلة صعبة في ظل واقع سلب منا متعة حب الحياة وعيشها في سلام...

khaOula GueSmi يقول...
2 أغسطس 2013 4:21 م [حذف]



للأسف أصبحنا نفكر في الاحلام بيأس في حين ان الأمل كان مجرد جزء من الأحلام..

جميل ما كتبت سيدي
دمت بود :)

زينة زيدان يقول...
3 أغسطس 2013 1:01 م [حذف]

حتى أحلامنا صارت رهن الواقع
أنت لا تستطيع أن تتجرد عن الواقع حتى في أحلامك


اترك تعليقك على الموضوع

حرفٌ منك ضياءٌ للمكانِ