على تويتر على الفيسبوك الخلاصات

ضع النص هنا

صمود امرأة

أضف تعليق الأربعاء, مارس 26, 2014 , مرسلة بواسطة رشيد أمديون. أبو حسام الدين
اللقاءات لم تعد مزهرة ولم يعد لطلعها الباسق نضارة. إننا نفتعلها رغم أنف الظروف المعاندة. إن المكره على شيء دليل على ثقله. لهذا فقط فنحن نلتقي كي نثبت لغرورنا أننا مازلنا على وعهد بالترابط، وكي لا ننكسر أمام المجتمع الذي سيحاسبنا يوما إن افترقنا، بل حفظا لماء الوجه، واتقاء شر الشامتين. بقينا على نفس الوثيرة زاعمين أن التيار لا قدرة له على جرف الجبال، صدقتك حين قلت لي أننا جبلين راسخين، كم بي رغبة للضحك على هرائك.. كنت غبية حين لم أفنِّد ادعاءك بردٍّ جيولوجي، إذ أن من الجبال ما لا يصمد أمام عوامل التعرية، الطبيعة أيضا لها قوتها الجبارة، تقسم الحجر أيضا. فما بالنا نحن، هل لنا قدرة الصمود أمام كل الكوارث والزلازل؟ إن الأرض كذلك حين ترتج الكل يقول نفسي نفسي، وأنت في أول رجة وليت وجهك عني، كيف تعود بعدها لتقدم أعذارا، ولتسوق مبررات لا تقبل الترابط ولا التناسق بينها فضلا عن أن تكون قابلة للتصديق، أنت نفسك لا تصدقها، أنت تكذب على نفسك، محاولا أن تعيد الماء لمجراه، كيف تقبل هذا، بل كيف تصدقه، وأنت على علم أن النبع إن فقد صفوه، إن صار كدرا، لن يعود الماء إلى صفائه المعهود. ومع ذلك قبلتُ، وأنصت لك، وجعلت نفسي أستقبلك من جديد، ولكن بشكل آخر مختلف جدا، وبوجه لم تبق له ملامحه الأصلية حتى أستطيع أن أقول أنك أقنعتني. إني في كل لقاء أؤدي الواجب الذي اتفقنا عليه فحسب، لا أقل ولا أكثر.
لم أستطع أن أقتنع بالوضع الجديد، ومن الصعب جدا أن أقتنع بشيء دخيل على علاقة كانت تسير كنهر رقراق، يجري جريانا لا ينقطع على طول الأيام، بل كانت علاقتنا أشبه بهذا النهر العذب حين كان يرتوي منها آخرون، النهر أيضا يسقي الزرع، يسقي كل الأحياء، كله خير، فهكذا كانت علاقتنا من قبل، فكيف استحالت جافة، هذا الذي لا أرضى أن تسألني عنه، لأنك أنت من قطعت عنها الغيث، وأنت من خرج عن أصول اللعبة إن صح قولا أن نسمي ما كان بيننا لعبة. ولعله كان لعبا من طرفك، وكان جدا وميثاقا مقدسا من طرفي، إذ أني بقيت صامدة ولم أنهزم، لم أستسلم لعصف لا يأخذ إلا الضعفاء. أعتقد أني الوحيدة التي ينطبق عليها اسم الجبل، أما أنت فقد نُسفتَ مع أول رجة، ومصداقيتك ذهبت بها الريح، إنها كعصف منثور.
آلا بئس الرجال إن كانوا من طينتك.


تعديل الرسالة …

ِيُوجدُ فِي صِنف|

اترك تعليقك على الموضوع

حرفٌ منك ضياءٌ للمكانِ